تتوسع بخدماتها السحابية إلى المملكة العربية السعودية «بيوس الشرق الأوسط»

تتوسع بخدماتها السحابية إلى المملكة العربية السعودية «بيوس الشرق الأوسط»

 

أعلنت بيوس الشرق الأوسط، (BIOS) المزود الرائد لخدمات الحوسبة السحابية وخدمات تقنية المعلومات المدارة في الشرق الأوسط، عن إقامة مركزين جديدين للخدمات السحابية في كل من الرياض وجدة لخدمة العملاء في المملكة العربية السعودية. تمت إقامة البنى السحابية أواخر العام 2020 باستخدام حزمة VMware التي تمثل أساس عروض الشركة في دولة الإمارات وتحديدًا في دبي وأبوظبي منذ عام 2013. وإلى جانب إطلاق النطاقات الجديدة، أكدت بيوس (BIOS) كذلك أن المجموعة من العملاء قد بدأت الاستفادة من البنية السحابية بالفعل مما أتاح لها الحصول على مرجعيات متميزة في قطاعي الخدمات المالية والرعاية الصحية.

 

وبهذه الخطوة،  أصبح بوسع الشركة الأولى في تزويد خدمات الحوسبة السحابية بدولة الإمارات تقديم الدعم لمزيد من خدمات التحول الرقمي بالمملكة، حيث يتيح النطاقات السحابيان الجديدان للشركات في السعودية إمكانية الاحتفاظ بكافة بياناتها داخل حدود المملكة امتثالًا للمتطلبات السارية في العديد من قطاعات الأعمال. وبوسع العملاء الآن نقل أحمال العمل الإنتاجية إلى المنصة السحابية المدارة الآمنة بسهولة، أو الاستفادة من خدمات التعافي من الكوارث التي حصلت على تصنيف المربع السحري من شركة غارتنر. وفي أعقاب نجاح نموذجها في دولة الإمارات، تهدف بيوس (BIOS)  إلى مساعدة عملائها بالمملكة لتخفيض التكاليف الرأسمالية المرتبطة بتقنية المعلومات وتخفيض التكاليف التشغيلية بشكل هائل مع تحقيق مستويات أفضل من الخدمة.

 

ونظرًا لكونها أحد المزودين المعتمدين من غارتنر، تقدم بيوس الشرق الأوسط خدماتها السحابية الحاصلة على اعتماد ISO للمؤسسات في أنحاء المملكة العربية السعودية ليستفيدوا من خبراتها الإقليمية الواسعة في البنية التحتية كخدمة IaaS  والتعافي من الكوارث كخدمة DRaaS، كما ستقوم الشركة بتشغيل مراكز البيانات في المراكز التجارية الرئيسية بمدينتي الرياض وجدة، مع مواصلة خدمة المؤسسات في كافة أرجاء المملكة لتبسيط العمليات وإطلاق خدمات رقمية جديدة.

 

في تعليقه على الأمر قال دومينيك دوشرتي، المدير التنفيذي لشركة بيوس الشرق الأوسط: “تلعب الخدمات السحابية دورًا جوهريًا في تحقيق مزايا التحول الرقمي، والتي تعدّ ركيزة استراتيجية هامة للمؤسسات السعودية تماشيًا مع رؤية المملكة للعام 2039. وبهذه الخطوة، تستخدم بيوس خبرتها الواسعة في البنية السحابية العامة والخاصة والمُدارة لتدعم المؤسسات السعودية في سعيها لتحقيق تلك الأهداف وتلبية احتياجات العملاء باستمرار. بدأنا بتلقي العديد من الطلبات على الخدمات السحابية في السعودية، سواء من العملاء في الإمارات ممن يرغبون بالتوسع أو من الشركات المحلية في المملكة. لقد فاق الإقبال توقعاتنا، ونحن في غاية الحماس لمزيد من الاستثمار والنمو في السعودية.”

 

تعدّ المملكة العربية السعودية سوقاً بارزة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يقدر حجم سوق الخدمات السحابية في المملكة بحوالي 10 مليارات دولار وفقًا لأرامكو. وفي عام 2019، أطلقت المملكة سياسة Cloud First لتشجيع انتقال القطاع العام من الحلول التقليدية لتقنية المعلومات إلى النماذج السحابية. تهدف السياسة لمساعدة المؤسسات الحكومية على تحسين الكفاءة وتعزيز المرونة والاعتمادية والأمن السيبراني، وتشجيع الابتكار لتحقيق أهداف برنامج رؤية المملكة 2030.

 

من الجدير بالذكر أن بيوس (BIOS) الشرق الأوسط تعمل مع عدد من كبار المزودين العالميين وتركّز على توفير مجموعة واسعة من البنى السحابية العامة والخاصة والخدمات المدارة في المنطقة. تعمل الشركة مع العملاء من مختلف القطاعات، كالخدمات المالية والرعاية الصحية والتأمين والنفط والغاز والتجزئة وغيرها. تأسست BIOS الشرق الأوسط عام 2002 وتخدم مئات المؤسسات المرموقة في المنطقة بهدف تحسين عمليات تقنية المعلومات وتخفيض التكاليف.