صغار “الشارقة القرائي للطفل 12” يتعلّمون لغة “بايثون”

صغار “الشارقة القرائي للطفل 12” يتعلّمون لغة “بايثون”

في جلسة استضافتها محطة التواصل الاجتماعي، ضمن فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، تحت شعار “لخيالك”، تعلّم الأطفال العديد من الطرق الحديثة والمتطورة في صناعة تطبيقات الكترونية باستخدام لغة “بايثون” وهي لغة برمجة عالية المستوى، مفتوحة المصدر، وتمتاز بسهولة التعلّم.

وتفاعل الصغار مع أجهزة الحواسيب وارشادات المدربين محمد سنان ومريم الماجد، حيث باشروا في التعرّف على الرموز والمنظومات البرمجية السهلة بشكل مبسط، مستعينين بمواقع متخصصة تقدم شروحات لهذا النوع من التطبيقات السهلة، حيث وصلوا إلى ابتكار قاعدة أساسية لتطبيقات ذكية ومواقع سهلة ضمن خطوات مرتبة ودقيقة استطاعوا أن يولفوها بمهارة عالية.

واكتسب الأطفال خلال هذه الورشة الكثير من المعارف المتعلقة بنوعية هذه اللغة وأهميتها باعتبارها الأساس في عالم البرمجة لما تحتويه من قوانين مبسطة ومنظّمة تعتبر المنطلق لفهم عملية برمجة التطبيقات بشكل عام، كما اكتشفوا مهارات على صعيد فنون البرمجة والأساسيات المتعلقة بها ناهيك عن السعادة التي كانت تزهو على وجوههم بعد إنجاز كلّ خطوة تطبيقية.