اليوم الحفل الختامي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

اليوم الحفل الختامي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

دبي،أحمد الشناوي

تنظم اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، الحفل الختامي للدورة الثالثة والعشرين للمسابقة الدولية للقرآن الكريم، مساء اليوم الأحد في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي، ويتضمن الحفل تلاوات قرآنية لبعض المشاركين في المسابقة الدولية للقرآن الكريم، وستكون هناك كلمة للجنة المنظمة وكلمة لشخصية العام الإسلامية لهذا العام مع فيلم تسجيلي عن شخصية العام الإسلامية.
يلي ذلك تكريم الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في المسابقة الدولية للقرآن الكريم، وتكريم شخصية العام الإسلامية معالي جمعة الماجد.
وقال المهندس سامي قرقاش عضو اللجنة المنظمة، رئيس وحدة العلاقات العامة بالجائزة: «نتوقع أن يكون هناك إقبال شديد في الحضور من فعاليات المجتمع والجمهور الكريم المتابعين للمسابقة القرآنية الدولية».
وأضاف: «لا شك أنه ومنذ الدورة الأولى احتضنت غرفة تجارة وصناعة دبي، فعاليات مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم منذ بداياتها في حين كان الحفل الختامي لبعض الدورات في أماكن متنوعة مثل مركز دبي التجاري وندوة الثقافة والعلوم ومركز معارض المطار، وهذه السنة وقع الاختيار أن يكون الحفل الختامي في نفس مقر الفعاليات وهو غرفة تجارة وصناعة دبي».

وفي اليوم الختامي للمسابقة أمس الأول، تنافس 6 متسابقين وهم كل من: أيمن بن أحمد شكري إبراهيم من تونس، إبراهيم بوكار كومارا من السنغال، عبدالله علوان بن إسماعيل من ماليزيا، أحمد بن سعيد بن علي بن راشد الصوافي من سلطنة عمان، أسامة كوندي من غينيا كوناكري، وعادل عقوب من بوتسوانا.وقال المتسابق أيمن بن أحمد شكري إبراهيم 23 عاماً من تونس إنه بدأ الحفظ من عمر عامين بتدريب وتشجيع والديه بشكل تدريجي، مشيراً إلى أنه حفظ القرآن الكريم وأتمه في عمر 12 وله أخ أكبر يحفظ القرآن ويصلي إماماً ووالده يحفظ قدراً كبيراً من القرآن ورشحته وزارة الشؤون الدينية لمسابقة دبي ويدرس في جامعة الزيتونة في مرحلة الماجستير للفقه وأصوله.
وأكد المتسابق أحمد بن سعيد بن علي بن راشد الصوافي 24 عاماً من عمان أنه بدأ الحفظ في عمر 10 سنوات وأتمه في عمر 17 وكان يحفظ بنفسه في المسجد وشجعه والداه، وأخته تحفظ القرآن وشارك في مسابقات محلية عديدة، لافتاً إلى أن مسابقة دبي الدولية للقرآن هي أم المسابقات والأولى عالمياً، وشهرتها تسبقها من حيث إنها رمضانية وخدماتها وجوائزها متميزة.

اترك تعليقاً