“حكايات شعبية” ترسمها مخيلة الأطفال

“حكايات شعبية” ترسمها مخيلة الأطفال


في تجربة هي الأولى من نوعها في الوطن العربي صدر عن دار البيروني للنشر والتوزيع أخيرا باكورة إنتاج الباحثة مي ملحس “حكايات شعبية” التي بدأتها بثلاثة أعمال من التراث العربي، وهي:
“حكاية الحكايات” من إفريقيا، و “بنت السماك” من دولة الإمارات العربية المتحدة، و “غزال من ذهب” من دولة الكويت، وهي من نتاجات (البرنامج التجريبي لرسوم الأطفال)؛ الذي هدف لتنمية الخيال وحب الاستطلاع وحس المغامرة لدى الأطفال مما شكل أعمالا ذات معايير إبداعية حقيقية امتازت بالصدق والعفوية بعيداً عن “التقييم” والمكافأة والمقارنة والمنافسة، ووصلت الأطفال بتراثهم الإنساني، هذه الحكايات هي نتاج تجربة امتدت لسنوات وما زالت حاضرة لتصل وتتواصل مع كل طفل مؤكدةً قدرته على خلق أبطال وإيجاد مساحة جديدة له في الحكاية الشعبية.

وتنفذ الكاتبة مبادرة “قصتي قصة”، والمبنية على إطلاق مخيلة الطفل من خلال اعادة نسج الحكاية باستخدام الدراما وتأليف الحكاية الشفاهية والكتابة الابداعية.


يذكر أن مي ملحس باحثة ومدربة ومعلمة فنون تعبيرية، حاصلة على الماجستير في الموهبة والإبداع، وأسست البرنامج التجريبي لرسوم الأطفال أثناء عملها معدة لصفحة الطفل في جريدة الجزيرة السعودية.
في عام 2006 نالت جائزة الصحافة العربية/ نادي دبي للصحافة كأفضل عمل يخاطب الأطفال، وتعمل من أجل طفل أكثر تناغماً مع عالمه الداخلي والخارجي من خلال الحكاية والفن.


ويعمل المشروع على إصدار أعمال من فلسطين وسوريا والمغرب ومصر وتونس والعراق والجزائر وقطر، ونتيجة لظروف كورونا لم يتسنى العمل على نشر قصص من السعودية ولبنان والأردن والبحرين وعُمان.