وقال ما شياو قوانغ، المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في مجلس الدولة الصيني إن بلاده أكدت على التزامها في العام الجديد بـ”حماية سيادة ووحدة أراضي الصين، وتحطيم مؤامرات استقلال تايوان”.

واضاف ما شياو في مؤتمر صحفي نصف شهري “الدعم الخبيث لاستقلال تايوان من جانب العناصر المناهضة للصين في عدد قليل من الدول الأجنبية هو استفزاز متعمد”.

يشار إلى أن الصين تعتبر تايوان جزءا من أراضيها، وترى أنه يجب إخضاعها لسيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر.

يجري الجيش التايواني مناورات هذا الأسبوع تهدف لطمأنة السكان الى قدرته على مواجهة تهديدات الصين قبل عطلة رأس السنة القمرية الجديدة هذا الشهر.

وقال اللفتنانت كولونيل بالقوات الجوية التايوانية، وو بونغ ينغ، للصحفيين في قاعدة هسينشو الجوية جنوبي تايبيه “أهم شيء هو الحفاظ على سلامة مجالنا الجوي وأمننا القومي”.

 تتزامن المناورات مع زيارة نواب ألمان وليتوانيين إلى تايوان.

ونقلت أسوشيتد برس عن ما شياو قوله “ندعو الدول المعنية للكف عن إرسال إشارات خاطئة إلى القوات الانفصالية في تايوان، والتوقف عن اللعب بالنار في مسألة تايوان”.

ردت الصين على الزيارات الأجنبية بإجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق.