ومتحدثا من على متن قطار، قال زيلينسكي: “لن نتنازل عن الجنوب لأحد، سوف نستعيد كل ما يخصنا وسيكون البحر أوكرانيا وآمنا”.

وأضاف: “سوف نعيد بالتأكيد كل ما تم تدميره إلى ما كان عليه … لا تملك روسيا الصواريخ بالقدر الذي يوازي رغبة شعبنا في الحياة”.

كما أدان زيلينسكي الحصار الروسي لموانئ أوكرانيا، في وقت لم تحرز فيه أسابيع من المفاوضات حول إنشاء ممرات آمنة لإخراج الحبوب أي تقدم يذكر، مع تزايد الإلحاح مع حلول موسم الحصاد الصيفي.

وتابع زيلينسكي: “موقفنا واضح ولا يتغير، فبمجرد أن نتمكن من ضمان الأمن من خلال الوساطة الدولية، سوف تبذل أوكرانيا قصارى جهدها لمواجهة أزمة الغذاء”.

والتقى زيلينسكي قادة إقليميين في ميكولايف وأوديسا وذهب معهم لرؤية المباني التي دمرت في هجمات روسية أودت بحياة العديد من المدنيين.

كما زار العاملين في المستشفيات والجنود، وقام بتسليم الجوائز لعشرات الأشخاص في كل موقع.

المصدر