طعامنا سلاحنا الأفضل لمحاربة الإجهاد والتعب

طعامنا سلاحنا الأفضل لمحاربة الإجهاد والتعب

بقلم الدكتورة صباح الأشقر أخصائية التغذية

نشعر غالبيتنا بالخمول والتعب عقب تناول وجبة شهية غنية بالدسم، مما يتسبب في تعطيل حركتنا والحيلولة دون متابعة مهامنا اليومية بكفاءة عالية خاصة إذا تناولنا طعامنا أثناء فترة العمل.

والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا يحدث لأجسامنا بعد تناول الطعام؟ ومن هنا تجيب الدكتورة صباح الأشقر أخصائية التغذية بشكل مبسط هو أنه طاقة الجسم تتوجه لعملية الهضم وكلما كانت وجبتنا معقدة وكبيرة احتجنا مزيدا من الطاقة، ولكي نتفادى هذه المشكلة يتوجب علينا الابتعاد عن الوجبات الكبيرة واستبدالها بوجبات متعددة صغيرة وكذلك يجب العمل على استبدال محتويات وجبتنا.

كيف نستبدل محتوى طعامنا؟

تبدو الوجبات المصنعة شهية للغاية فقد لا تستطيع مقاومة إغراءاتها إلا أن قيمتها الغذائية المنخفضة وانعكاسها السلبي على حيويتك ونشاطك؛ سيجعلك تفكر قليلا قبل تناولها، فهي مليئة بالمواد الحافظة والدهون المعقدة والمكونات غير الصحية التي تبطئ عمليتي الهضم والامتصاص في الجسم وتستهلك منا طاقة أكبر.

 

التركيز على الخضار والفواكه الطازجة

كلما كان طعامك طازجا ازدادت عناصره الغذائية خاصة عند تناول الفاكهة والخضار الموسمية التي تنضج في موعدها دون إدخال هرمونات لإنضاجها بغير أوانها وهي وجبة غنية بالطاقة لجسم صحي مدى الحياة.

القليل من الكافيين يكفي

وفي حديثنا عن الطاقة ومحاربة التعب؛ هناك اعتقاد خاطئ لدي عدد كبير من الأشخاص خاصة عشاق القهوة بأنواعها، وهو أن الكافيين يمنحنا النشاط ويعدل مزاجنا وهذا صحيح على المدى القصير، لأن الكافيين ينبه الجملة العصبية إلا أنه لا يمنحنا الطاقة ودليل ذلك هو شعورنا بالإرهاق والتعب بعد يوم تتناوب فيه فناجين القهوة على طاولة عملنا، وهذا حال الكافيين أينما وجد، ويمكن لنا استبداله بفيتامين “سي” الذي يعزز من مناعة أجسامنا ويحسن من حالتنا المزاجية ويقلل من التوتر بالإضافة إلى فوائده الكثير.

فمن أجل صحة أفضل يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية والعصائر المصنعة والاكتفاء بكمية قليلة من الكافيين أو ما يعادل فنجان قهوة واحد

 

البروتينات الخالية من الدهون

وهناك عنصر غذائي مهم لا يمكن تجاهل الحديث عنه في أي نظام غذائي صحي وهو البروتين ويفضل الخالي من الدهون والذي يتوفر في الأسماك والدجاج والديك الرومي حيث يعد السالمون والتونة من أكثر الأغذية المفيدة لاحتوائها على الأوميجا 3.

الابتعاد عن الكربوهيدرات المعقدة

من أعداء النشاط والحيوية الكربوهيدرات المكررة مثل السكريات والدقيق الأبيض فهي ذات غذائية منخفضة وسعرات حرارية عالية، والتي يمكن استبدالها بالأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف التي تسهل عملية الهضم وتسرعه.

شرب الماء

صحيح أن شرب الماء لا يوفر الطاقة على شكل سعرات حرارية، إلا أنه يساعد في العمليات الحيوية في الجسم، والتي تعد بمثابة دفعة للطاقة في حد ذاتها، لذلك يجب شرب الماء طوال اليوم واستبدال المشروبات الغازية والقهوة وغيرها من المشروبات بكوب من الماء قدر الإمكان.

 

لا تتردد في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية

وفي النهاية إذا لم تحصل على كامل العناصر الغذائية اللازمة لصحة جسمك عليك التفكير في تناول فيتامين يوميًا طبعا بعد استشارة طبيب مختص.