“الكوكيز” ومتعة وتعلّم في “ركن الطهي”

“الكوكيز” ومتعة وتعلّم في “ركن الطهي”

يحمل ركن الطهي في مهرجان الشارقة القرائي للطفل الكثير من الوصفات الصحية التي تتناسب مع أعمار زواره الصغار، ومن بينها وصفة “الكوكيز بالشوكولاتة” التي قدمتها الطاهية السورية بادية خير الدين، التي آثرت قبل أن تبدأ بعملية الإعداد أن تسرد تطور “الكوكيز” تاريخياً، واصفة إياه بـ “النسخة المطورة للبسكويت، مضاف إليها نكهات مختلفة”.

 

فقرة صنع “الكوكيز بالشوكولاتة” لم تكن كغيرها من الفقرات التي يستضيفها المهرجان الذي يستمر حتى 29 مايو الجاري، فقد بدا لافتاً اصطفاف الأطفال منذ بدايتها في طابور طويل، بانتظار دورهم للصعود إلى المنصة، ومشاركة الطاهية بادية خير الدين في تحضير الوصفة، حيث وضعت على الطاولة كافة المكونات بدءاً من الزبدة ومروراً بالدقيق والملح والسكر والفانيلا، وليس انتهاء بحبيبات الشوكولاته الصغيرة، تمهيداً لخلطها معاً، وانتاج عجينة “الكوكيز”، التي تولى الأطفال بأنفسهم عملية إدخالها إلى الفرن وتزيينها بحبيبات الشوكولاته.

 

خلال عملية خلط المكونات، حرصت الطاهية بادية، على اختبار ذاكرة الأطفال ومعارفهم، عبر طرحها لمجموعة أسئلة تتعلق بالطهي، واستخدام أدوات المطبخ، كما حرصت على تذكيرهم بأهمية غسل اليدين والطريقة الصحيحة لذلك، فيما سعت إلى التأكيد على ضرورة مراعاة أن تكون الزبدة بنفس درجة حرارة المطبخ، وكذلك استخدام السكر البني بديلاً عن الأبيض، وذلك نظراً لما يحمله من فوائد، كما أوضحت أيضاً أهمية إضافة الملح إلى أي وصفة حلويات، بهدف معادلة الطعم فيها.

نجحت بادية خير الدين، في تحفيز الأطفال على مشاركتها في عملية تحضير الوصفة، مشيرة إلى أن ذلك من شأنه أن يدفعهم لابتكار أنواع جديدة من الحلويات بوصفات صحية، تمنحهم الطاقة التي يحتاجونها لأجسامهم الصغيرة.