الأطفال يساعدون الشيف دعد أبو خير في إعداد “كريب السلمون المدخّن”

الأطفال يساعدون الشيف دعد أبو خير في إعداد “كريب السلمون المدخّن”

خلال مشاركتها في دورة الـ 12 من “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، لم تبخل الطاهية دعد أبو خير في فتح أبواب مخزونها المعرفي في عوالم الطبخ، حيث قدمت أمام العائلات وأطفالها وصفة “كريب السلمون المدخن”، لتثير شهية الأطفال على المأكولات البحرية، وتؤكد أن “الكريب” ليس مقتصراً على قائمة الحلويات فقط، وإنما يمكن استخدامه في إعداد مختلف المأكولات.

معلومات كثيرة قدمتها الطاهية دعد أبو خير لجمهورها، ولعل أبرزها أهمية خفق البيض في البداية، ومن ثم إضافة الدقيق عليه، قائلة بأن هذه الطريقة تسهل الكثير من الطباخ أثناء عملية إعدادها لقطع الكريب، مبينة أنه كلما زاد سمك قطع الكريب، يسهل من عملية طيها مع المحافظة على عدم خروج أو فقدان أي قطعه من الحشوة.

طلبت دعد أبو خير مساعدة الأطفال في إعداد عجينة الكريب، وأيضاً في وضع حشوة السلمون المدخن داخلها، حيث أبدى الأطفال استعدادهم للمشاركة في هذه العملية، كما أبدوا تفاعلاً واضحاً مع الطاهية، الأمر الذي كشف عن مهاراتهم في إعداد مختلف الأصناف والأطباق.