نجا أمريكي في فلوريدا، من الموت المحقق بأعجوبة بعد أن هاجمه تمساح فبتر ذراعه وأبقاه تائهاً في الغابة 3 أيام بلياليها.

في 20 يوليو (تموز) تاه ديريك ميردا في غابات ماناتي فيش كامب، بعدما قرر السباحة عبر البحيرة عوض السير على الأقدام، لكن تمساحاً هاجمه وبتر ذراعه اليمنى.

وقال ميردا عن تجربته: “لم يكن النزول إلى البحيرة قراراً حكيماً، خاصة أن مياه فلورديا مليئة بالتماسيح. انقض التمساح على ذراعي اليمنى، واقتطعها على ثلاث مراحل”.

وظل الرجل تائهاً في الغابة ثلاثة أيام بعد الهجوم، قبل أن يصادف رجلاً وينقل إلى المستشفى للعلاج.

واستدعت السلطات صياداً للإمساك بالتمساح، لكنه لم يعثر عليه، وفق موقع “ميترو”.

المصدر