وقال معجب ملكي لصحيفة ديلي ميل البريطانية ” من الجميل رؤيتهما معاً. ربما يمكنهما العودة إلى العلاقة الصحيحة”. وأضاف آخر “قد يبني ذلك بعض الجسور. ربما كانت رغبة الملكة”.

واعتباراً من يوم الأربعاء 14 سبتمبر (أيلول)، سيتم وضع جثمان الملكة في قاعة وستمنستر، حيث سيتمكن الجمهور من مشاهدة نعشها. ويعتقد المسؤولون أن ما يصل إلى 325000 من المعزين سيقدمون احترامهم لصاحبة الجلالة، وحذروا من أنهم قد يضطرون إلى الوقوف في طوابير لساعات طويل لرؤيتها.

ويستعد المسؤولون لاستقبال 3000 شخص في الساعة لتقديم التحية أمام التابوت، مما يعني حوالي 325000 من المعزين.