وبدا في مقطع فيديو وجود علاقة فاترة بين رونالدو وفرنانديز، الإثنين، وانشرت اللقطة بشكل سريع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار تكهنات حول تأثر علاقتهما بمقابلة حصرية أجراها رونالدو وتحدث فيها عن تعرضه “للخيانة” من يونايتد.

ويظهر فرنانديز في الفيديو يلمس ذراع رونالدو عندما مر من أمامه في غرفة اللاعبين، وعرض كريستيانو المصافحة، وتقبلها برونو على مضض لفترة قصيرة دون النظر طويلا إلى زميله.

وقال جواو ماريو ضاحا في مؤتمر صحفي في لشبونة الثلاثاء: “كنت هناك وشاهدت كل شيء. كانت لحظة طريفة وأسيء فهمها في الخارج”.

وأضاف: “كانت مزحة بينهما لأن برونو كان متأخرا، وكان آخر من وصل، وقال له كريستيانو إذا كان قد جاء باستخدام القارب”.

وتابع: “أتفهم أن الصور يمكن أن يتم تفسيرها بطرق مختلفة لكنها كانت مزحة بينهما. لديهما علاقة رائعة لأنهما يلعبان معا، ولقد شاهدتهما طوال اليوم بالأمس ولا توجد أي مشكلة بينهما”.

ولا يعتقد جواو ماريو أن مقابلة رونالدو ستتسبب في أي تشتيت للانتباه في غرفة اللاعبين، ويرى أن الوقت الذي يقضيه مع المنتخب الوطني يمثل مساحة آمنة بالنسبة له.

وأضاف: “لا يوجد أي ضغط إضافي. نحن معتادون جميعا على التعامل مع الضغوط الكبيرة لأننا نلعب في أندية كبيرة”.

وتابع: “اللعب في كأس العالم يمثل حلما للكثيرين ويجعلنا فقط نشعر بمسؤولية أكبر. لا أعتقد أن المقابلة ستضيف أي ضغط عليه أو على أي شخص آخر”.

المصدر