وشهد سباق الفورمولا 1 في بريطانيا، اصطدام 3 سيارات معا، مما أدى إلى تحليق سيارة غوانيو في الهواء، قبل أن تنقلب على رأسها وبداخلها السائق، وتستمر بالانزلاق بسرعة هائلة، قبل أن ترتطم بجدار صلب خارج الحلبة.

وأثار الحادث الرعب مما أوقف السباق الذي أقيم مساء الأحد، ودفع السائق البريطاني جورج راسل، للخروج من سيارته التي تعرضت للضربة أيضا، والركض بشكل هستيري لتفقد السائق الصيني.

وبعد دقائق “مرعبة”، نجحت فرق الإسعاف من إخراج غوانيو من سيارته التابعة لفريق “ألفا روميو” المحطمة بالكامل، وأخذه إلى المركز الطبي في الحلبة.

وأكد المنظمين للسباق أن السائق الصيني “بخير”، وأنه لم يتعرض لإصابات خطيرة، مما أدى لاستكمال السباق.

وأشاد العديد من جماهير اللعبة بالابتكار الجديد الذي أضيف لسيارات الفورمولا 1، وهي “الهالة” التي تمتد من جسد السيارة وتحيط بشكل دائري رأس السابق.

ووصف الخبراء أن الهالة هي التي أنقذت غوانيو من الموت، خاصة وأن السيارة انقلبت على رأسها، وكان رأس السائق على بعد سنتيمترات من أرضية السباق، وكانت القطعة الجديدة هي التي وقفت بين احتكاك رأسه بالمضمار.

المصدر