إذاعة الشارقة تطلق مسلسها الكوميدي” حليس” في الشارقة الدولي للكتاب

إذاعة الشارقة تطلق مسلسها الكوميدي” حليس” في الشارقة الدولي للكتاب

ضمن مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، أطلقت إذاعة الشارقة التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام أمس (الخميس) إصدارها الصوتي الجديد للمسلسل الكوميدي “حليس” في جناح المؤسسة بالمعرض.

وتخلل حفل إطلاق وتوقيع النسخة الصوتية من المسلسل فعاليات ومسابقات متنوعة نظمتها إدارة الإبداع بإذاعة الشارقة، بإشراف مدير إدارة الإبداع إبراهيم خليل الحمادي، وشهدت توزيع جوائز عينية ونقدية للحضور، وهدايا خاصة للصغار.

وحضر حفل توقيع الإصدار أبطال المسلسل وهم كل من الفنان جابر نغموش، والفنان أحمد الجسمي، والفنان أحمد الأنصاري، بالإضافة إلى المنتج المنفّذ للمسلسل الفنان ناجي خميس، إلى جانب عدد من كبار الممثلين والفنانين الإماراتيين.

ويعتبر “حليس” مسلسل إذاعي كوميدي تنتجه وتبثّه إذاعة الشارقة يومياً، ويشارك فيه كبار الممثلين الإماراتيين، ويتناول يوميات رجل متقاعد، وهو شخصية “حليس” الذي يمر بالعديد من المواقف الاجتماعية المتنوعة في قالب كوميدي هادف كما سيتعرف الجمهور من خلاله على العادات والتقاليد المحلية الإماراتية.

وفي هذا الصدد قال المنتج المنفذ للمسلسل ناجي خميس: “جاء اختيارنا لمعرض الكتاب الدولي من أجل إطلاق الإصدار الصوتي باعتباره منصة عالمية، لإطلاق أي عمل سواء كان عملاً فنياً، أو أدبياً، مشيراً إلى أن أي إصدار ينطلق من المعرض سيكتب له النجاح، بالارتكاز على جودة العمل وعلى أهمية هذا المحفل الثقافي العالمي”.
وتوجه خميس بالشكر إلى إذاعة الشارقة، ومؤسسة الشارقة للإعلام على دعوتها الفنانين للتوقيع على الإصدار، كما شكر الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام على دعمه الدائم للإبداع والمبدعين.

بدوره أكد الفنان الإماراتي جابر نغموش أن الإصدار الصوتي للمسلسل الكوميدي حليس واختيار معرض الكتاب للتوقيع عليه سوف يزيده نجاحاً إلى جانب النجاح الذي حققه كعمل فني متميز، مشيراً إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب بات تظاهرة ثقافية، تجمع سنوياً تحت سقفها ثقافات من مختلف دول العالم، داعياً الجماهير إلى متابعة المسلسل الذي يتوقع أن يكون له جزءً ثالثاً يعرض في رمضان.

من جانبه قال الفنان الإماراتي أحمد الأنصاري: “إن توقيع الإصدارات الفنية يعتبر سابقة في معرض الكتاب، الذي عوّدنا على التميز والارتقاء من سنة إلى أخرى، وإن دل هذا على شيء إنما يدل على أن الأعمال الدرامية والكوميدية الإذاعية، باتت حاضرة وبقوة وسط الأعمال الفنية الإذاعية التي تلاقي اهتماماً كبيراً من المسؤولين والقائمين على الوسط الثقافي والفني، باعتبار الفن بمختلف أشكاله أحد أغصان شجرة الثقافة التي مدت جذورها عميقاً في إمارة الشارقة على مدى سنوات طويلة”.

وفي سياق متصل أكد لؤي الدبّاس مساعد مدير إدارة المبيعات والعقود التجارية بمؤسسة الشارقة للإعلام، أن دورهم يتمثل بتأمين الرعاة والجوائز لأي فعالية تقام تحت مظلة مؤسسة الشارقة للإعلام، سواء في قطاع التلفزيون أو الإذاعة بالمؤسسة.

وأضاف أن الهدف من خلال الفعاليات التي يتم تنظيمها هو التواصل الحيّ مع الجمهور، وتكريم الجماهير ومشاركتهم الفرحة في مختلف الفعاليات التي تنظمها مؤسسة الشارقة للإعلام أو إذاعة الشارقة، مشيراٌ إلى تخصيص جوائز للأطفال التي تتناسب مع أعمارهم واهتماماتهم.

.

اترك تعليقاً