ثلاث خطوات ضرورية لحماية بشرة طفلكِ مع تغير الطقس

ثلاث خطوات ضرورية لحماية بشرة طفلكِ مع تغير الطقس

يتمتع الأطفال ببشرة حساسة ورقيقة مقارنة ببشرة البالغين، ومع اقتراب تغير الفصول، الذي ترافقه تغيرات في الحرارة والرطوبة وغيرها من العوامل الجوية، تمر بشرة الأطفال بعدة تغيرات، أبرزها الجفاف الذي يصيب بشرة الطفل وشفتيه، والطفح الجلدي الذي يعاني منه الكثير من الأطفال في هذه الفترة من العام، خصوصاً في الشهر الأول من تغير الطقس.

الحفاظ على بشرة طفلكِ، وحمايته من الأمراض والأضرار الجلدية التي قد تصيبه، تتطلب بعض الإجراءات الخاصة، والتي قد تختلف بحسب الطبيعة المميزة لكل طفل، كعمره ونوعية أنشطته المفضلة ووزنه وغيرها، لهذا نقدم لكِ اليوم بعض النصائح المفيدة لحماية بشرة الطفل، والحفاظ على راحته مع تغير الفصول وما يرافقه من تغير في أنشطة طفلكِ وملابسه ومدى حساسيته للظروف المختلفة.

  • الحفاظ على السوائل

عندما نتكلم عن العناية بالبشرة والحفاظ عليها، فأول ما يخطر لنا غالباً هو العناية الخارجية. ولكن العناية الحقيقية بالبشرة تبدأ من داخل الجسم، وذلك من خلال العناية بالنظام الغذائي الذي يتبعه طفلكِ، وبحصول جسمه على ما يلزمه لتأمين الحماية والترطيب الطبيعيين للبشرة.

أهم ما يتعلق بهذا الجانب هو الإكثار من السوائل، سواء كان ذلك عن طريق شرب الماء أو المشروبات المختلفة، أو عبر تناول الأغذية الغنية بالسوائل كالفواكه والخضار، لكن دون المبالغة في ذلك، لحماية الطفل من الإصابة بالإسهال وخسارة الكثير من السوائل. وإن كنتِ ترضعين طفلكِ، فعليكِ أن تعتني بنظامكِ الغذائي أيضاً لما له من أثر مباشر على صحته.

  • مستحضرات الترطيب بعد الاستحمام

تفقد البشرة الكثير من رطوبتها بعد الاستحمام المتكرر وأثناء الطقس البارد، خصوصاً عند قضاء الطفل لأوقات طويلة خارج المنزل أو في الهواء الطلق. لتحمي بشرة طفلكِ من الجفاف، استخدمي اللوشن أو الزيت الذي يعينها على الاحتفاظ بترطيبها،ويحميها مما يعرف بالجذور الحرة، وهي المواد الكيميائية التي تتفاعل بسهولة مع سواها، والموجودة في بشرتنا وفي الهواء، وتتسبب بإجهاد البشرة وتسارع الأكسدة فيها. ولكن كوني حذرة في اختيار المستحضر الذي تستخدمينه، حيث إن بشرة الطفل أكثر حساسية من بشرة البالغين، وبالتالي من السهل أن تبدي رد فعل تحسسي على بعض المواد التي تدخل في تركيبة  اللوشن المستخدم.

اختاري دائماً المنتجات المخصصة للأطفال، كما يمكنكِ أن تستخدمي المنتجات المناسبة لعمر طفلكِ بالذات، مثلاً تحتوي مجموعة جونسون للأطفال، التي تم تحديثها مؤخراً لتصبح أكثر اعتماداً على المستخلصات الطبيعية، على أكثر من 10 منتجات لترطيب البشرة، ما بين لوشن وزيت وكريم ترطيب، مخصصة لمختلف الفئات العمرية، كما إن بعضها مخصص لاستخدامات محددة، مثل منطقة الحفاض، أو قبل النوم، أو بعد الاستحمام.

 

  • اختاري الملابس المناسبة والمرنة

كأي أم تخاف على أبنائها، لا بد أنكِ تبالغين أحياناً في كمية وسماكة الملابس التي تلبسينها لطفلكِ أثناء الطقس البارد، والتي تتسبب في كثير من الأحيان بالطفح الجلدي الذي يكثر عند الأطفال في الشتاء. عند اختيار الملابس التي سيرتديها طفلكِ، خصوصاً خارج المنزل، احرصي على أن تكون من أقمشة تتيح للبشرة التنفس، وحاولي دائماً أن تكون الطبقة الأولى من الملابس التي تلامس بشرة طفلكِ من القطن الصافي.

حاولي أيضاً الابتعاد عن الملابس التي تحتوي على نسب مرتفعة من البوليستر، وإن كان طفلكِ من النوع النشيط، الذي يتحرك كثيراً عند الخروج من المنزل وبالتالي يشعر بالحر في الملابس السميكة التي يرتديها، اختاري قطع الملابس بشكل يتيح له أن يخلع بعضها ويعيد ارتداءها، وبالتالي عدم المعاناة من الحرارة الزائدة في أوقات نشاطه، والتي من شأنها أن تتسبب بالكثير من المشاكل للبشرة.

 

اترك تعليقاً