الجمعية الأوروبية لمختصي الشبكية يعتمد مشاركة أكثر من 50 ملخّصاً طبياً

الجمعية الأوروبية لمختصي الشبكية يعتمد مشاركة أكثر من 50 ملخّصاً طبياً

أُفتتح أول أمس المؤتمر السنوي السابع عشر للجمعية الأوروبية لمختصي الشبكية(EURETINA 2017) فاعلياتة، والذي ينعقد في الفترة ما بين 7 – 10 سبتمبر في برشلونة، إسبانيا،  لأكثر من خمسين ملخصاً طبياً حول دوائها الرائد EYLEA® لتثبيط عامل نمو بطانة الأوعية الدموية (حقن افليبرسبت ’ aflibercept‘ للعين)، وذلك ليتم تقديمها خلال فعاليات المؤتمر.

هذا وتستعرض الشركة خلال المؤتمر سبع دراسات أجريت برعايتها حول حقن افليبرسبت، وهو ما يعكس التزام الشركة في علاج الأمراض المرتبطة بالظروف الحياتية مثل التنكس البقعي الرطب المرتبط بالسن (wet AMD/nAMD) والاعتلال الوعائي المشيمي السليلاني (PCV) والاعتلال البصري الناجم عن وذمة السكري البقعية DME، وإضافة إلى ذلك، سيتم خلال المؤتمر استعراض أكثر من 40 ملخصاً من شركات أبحاث مستقلة، تؤكد على المستوى المتقدّم من الاهتمام العلمي في حقن افليبرسبت وفوائدها المحتملة على المرضى في عدد من المجالات العلاجية.

وبهذا السياق، قال الدكتور باتريك بوسفيلد، نائب رئيس ورئيس العلاقات الطبية، القسم العلاجي لطب العيون في باير: “يسرنا أن نشهد استعراض المزيد من البيانات حول حقن افليبرسبت في مؤتمر الجمعية الأوروبية لمختصي الشبكية، وهو ما يعكس التزامنا في باير بتطوير وتوفير الحلول المبتكرة التي تلبي الاحتياجات غير الملباة للمرضى، إذ تضفي البيانات من دراستي ALTAIR Treat وExtend  المزيد من الأدلة الداعمة للاستخدام النشط لهذا العلاج الرائد.”

هذا وقيّمت المرحلة الرابعة من التجربة السريرية ALTAIR كفاءة وسلامة حقن افليبرسبت لدى مرضى في اليابان ممن يعانون من التنكس البقعي الرطب المرتبط بالسن باستخدام نهجين مختلفين من أنظمة جرعات Treat and Extend. وحصل المشاركون بهذه التجربة على ثلاثة حقن افليبرسبت شهرية تبعها جرعة أخرى بعد ثمانية أسابيع. وفي الأسبوع السادس عشر تم قسم المرضى بشكل عشوائي إلى مجموعتين للحصول على العلاج ضمن فترات زمنية بفاصل أسبوعين وأربعة أسابيع. بعد هذه النقطة وضمن نظام الجرعات Treat and Extend، فقد كانت أقل فترة زمنية مسموحة بين الجرعات 8 أسابيع، وأقصاها 16 أسبوع، في حين كانت نقطة النهاية الأولية هي متوسط التغير في مستوى تصحيح البصر من نقطة البداية وحتى الأسبوع 52.

وقد تبين أن متوسط التغيير في تصحيح البصر خلال فترة العلاج التي تفصلها أربعة أسابيع كان لا يقل عن المستوى الذي حققته فترة الأسبوعين، حيث تم تسجيل تحسّن تصحيح البصر بمعدّل 8,4 مقابل 9,0 حرف على الترتيب بحسب مخطط ETDRS، وهي أداة تستخدم في الأبحاث لقياس حدة البصر، أي ما يعادل اكتساب سطرين تقريباً على مخطط سنيلين، الأداة التي تستخدم عادةً لفحص العين.

وأظهرت هذه البيانات الجديدة من اليابان أيضاً إمكانية تمديد الفترات بين حقن افليبرسبت، مع تحديد مدة 12 أسبوع بين العلاج أو أكثر، وذلك عقب الزيارة الأخيرة لعدد كبير من المرضى في كلا المجموعتين العلاجيتين، وهو الأمر الذي تم تحديده في الأسبوع 52، وتعكس هذه النتائج حالة تشريحية ومورفولوجية مستقرة في آخر تقييم منتظم للمريض، وتشير إلى أن المحققين قرروا علاج 57٪ من المرضى بفاصل زمني بين مواعيد علاجهم بلغت 12 أسبوعاً أو أكثر، وتعد التجربة الأخرى في المرحلة الرابعة هي تجربة (ARIES) والتي تدرس نظام الجرعات Treat and Extend باستخدام افليبرسبت، ويمكن أن تقدّم المزيد من الأدلة على تمديد الفترات بين العلاج إلى ما بعد ثمانية أسابيع خلال العام الأول، مع توقعات بوصول النتائج الأولى في مطلع 2018.

وشارك في المؤتمر علماء وباحثون من كافة دول العالم بدراسات حول المنظور الحديث والاختلافات في اعتلال الشبكية السكرى، والمنظور الحديث لقصر النظر من حيث الوقاية والعلاج والتنكس البقعى الجاف، المرتبط بالعمر، والتهاب القذحية وانفصال الشبكية، التحديات والنتائج المثلى للأدوية الحديثة ومضاعفات جراحة الجزء الامامى من العين وأخر المستجدات في تصوير الشبكية.

وصرح الكتور جان فان موريس، رئيس المؤتمر، البروفسور بجامعة “إبراسموس” ومستشفى روتردام للعيون هولاندا، بأن مؤتمر هذا العام يشتمل على عدد من الجلسات العلمية أكثر من اى عام مضى ، حيث بلغت 11 جلسة علمية، قدمت على مدى أربعة أيام المؤتمر من 7 الى 10 سبتمبر الحالي.

ومن ابرز الدراسات التي قدمت في هذا المؤتمر تلك التي تتعلق بتثبيط عامل نمو بطانة الاوعية الدموية في العين وعلاج الامراض المرتبطة بها والتي قد تنتهى بالعمى، مثل التنكس البقعى الرطب المرتبط بالسن، والاعتلال الوعائى المشيمي، السليلانى، والاعتلال البصرى الناجم عن وذمة السكرى البقعة.

 

 

اترك تعليقاً