كامبريدج تستعرض ابتكاراتها فى إعادة التأهيل فى الإمارات للعناية المركزة

كامبريدج تستعرض ابتكاراتها فى إعادة التأهيل فى الإمارات للعناية المركزة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة، انعقد مؤتمر الإمارات للعناية الحرجة في نسخته الخامسة عشرة، الذي يعد من أبرز المؤتمرات العلمية في منطقة الخليج التي تناقش جميع المستجدات الطبية في مجال العناية الحرجة وما بعدها من برامج طبية قد تساعد المرضى في التعافي والاندماج مرة أخرى في المجتمع، وقد انطلقت الفعاليات في فندق انتركونتيننتال في إمارة دبي في الفترة من الرابع وحتى السادس من أبريل الجاري، وذلك بالتعاون مع مجموعة مستشفيات كامبريدج للطب وإعادة التأهيل، واستعرضت ابتكاراتها في إعادة التأهيل، التي تساعد المرضي بعد الخروج من العناية المركزة في التعافي والرجوع مجددا للاندماج في المجتمع وذلك من خلال توفير استمرارية العلاج.

وأوضح الدكتور جميل عيتاني المدير الطبي المسؤول لمجموعة مراكز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل، أن برنامج الفطام عن أجهزة التنفس الصناعي المقدم من مجموعة كامبريدچ هو البرنامج الأحدث طبيا ًوالأقوى في المنطقة حيث يساعد المرضي الذين يعتمدون علي أجهزة التنفس الصناعي في عملية الفطام عن الأجهزة والعودة للوظائف الطبيعية مرة أخرى دون أي مخاطر، مشيراً إلى أن البرنامج يتوافر للأطفال ابتداء من وزن ثلاثة كليو غرامات مروراً بالأطفال والكبار.

وأضاف عيتاني استطاع برنامج إعادة التأهيل في مساعدة 18 مريضا من الأطفال والكبار في العودة مجدداً إلى الحياة بعد رفع أجهزة التنفس الصناعي عن هؤلاء المرضى بما يشكل طفرة  طبية وتقدما استثنائيا في مثل تلك الحالات، مضيفاً البرنامج بدل فكرة المرضى وذويهم عن المرضى الذين يدخلون في غيبوبة لأسباب مرضية عدة ويحتاجون إلى أجهزة التنفس الصناعي.

 

ويعتبر برنامج فطام الأطفال والكبار من أجهزة التنفس الصناعي طفرة طبية حيث يعنى بتأهيل الأطفال للعودة مرة ثانية للحياة الطبيعية بعد حوادث التعرض للغرق والتشوهات والحوادث المرورية، والذي يعد الأول على مستوى الدولة.

 

وأوضح عيتاني أن برنامج الفطام من أجهزة التنفس الصناعي في الدولة نجح بنسبة 70 % في إعادة الأطفال والكبار مرة ثانية إلى الحياة الطبيعية بعدما تعرضوا لحوادث مميتة؛ حيث يتولى برنامج إعادة التأهيل فريق مكون من استشاري أطفال واستشاري عناية مركزة واستشاري نطق وطاقم تمريض، لمساعدة المريض على العودة مرة ثانية بعيداً عن الأجهزة الصناعية.

 

وبين عيتاني أن مجموعة كامبريدج توفر أيضا برنامج إعادة التأهيل للأمراض العصبية وما بعد الحوادث كإصابات تلف الدماغ والحبل الشوكي، حيث يساعد البرنامج المرضى علي استعادة وظائفهم بصورة طبيعية والعودة للحياة مرة اخرى حيث كلما كان التدخل لإعادة تأهيل هؤلاء المرضي مبكرا كانت فرصهم في استعادة الحياة الطبيعية أعلى من معدلاتها المتأخرة.

وتعتبر البرامج المقدمة من مجموعة مستشفيات كامبريدج موثقة عالميا من أكبر المستشفيات الطبية والمؤسسات العلمية المهتمة بمجال الرعاية الصحية وإعادة التأهيل كما تعتبر مجموعة كامبريدج الشريك الاستراتيجي لشبكة سبولدنج )Spaulding) لإعادة التأهيل الذراع التعليمي لجامعة هارفارد الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

اترك تعليقاً